قناة اللؤلؤة – تخطت المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان في البحرين أرقامها القياسية السابقة في الدفاع المميت عن السلطات، حيث لم تكتفِ فقط في إنكار حرمان سجناء الرأي من ممارسة شعائرهم الدين بل ادّعت زيادة مدة ممارسة هذه الشعائر. المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وفي بيان لها اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019، قالت إن إعضاءها قاموا بزيارات إلى سجن جو والحوض الجاف ومدينة عيسى، حيث أعرب النزلاء لهم عن “ارتياحهم لمستوى التسهيلات والخدمات التي تقدمها إدارة المراكز لضمان استمرار ممارستهم لشعائرهم الدينية، كما اطلع الأعضاء على قيام النزلاء والنزيلات بممارسة تلك الشعائر على أرض الواقع”. وذهبت المؤسسة الوطنية بالقول إن إدارات المراكز قامت بمضاعفة وقت ممارسة الشعائر الدينية في اليوم العاشر من محرم. حقوقيون ونشطاء كانوا قد أفادوا بورود معلومات تؤكد استمرار انتهاك حقوق السجناء والتضييق عليهم بكافة الوسائل، كما وحرمانهم من ممارسة شعائرهم الدينية خاصةً في موسم عاشوراء. عدد المشاهدات: 29 Share 0 Tweet 0 Share 0


قراءة الخبر من المصدر