حيث تمت الإشارة إلى اعتماد "فرانس فوتبال" على صوت عبدو بوينا ممثل صحيفة "البلد" من جزر القمر، والمثير في الأمر أن الصحفية التي يعمل بها المعني بالأمر تم إغلاقها وتسريح عمالها قبل حوالي 6 سنوات، ما يطرح الكثير من التساؤلات حول مصداقية الاستفتاء.  ومن المنتظر أن ترد المجلة الفرنسية سريعا على هذه المزاعم وقد تبرر ما حدث بمواصلتها الاعتماد على تصويت نفس الصحفي رغم فك علاقة العمل بينه وبين صحيفة "البلد". كلمات دلالية : مودريتش.الكرة الذهبية.


قراءة الخبر من المصدر