من المنتظر أن يصدر القضاء الألماني في الأسبوع المقبل حكمه في مسألة إلزام جهاز الاستخبارات الخارجية (بي إن دي) باطلاع الصحافة على معلومات. وقال رئيس الدائرة السادسة في مدينة لايبتسيج مساء الأربعاء إن من المنتظر أن يصدر الحكم يوم الأربعاء المقبل مشيرا إلى أن هناك حاجة كبيرة لإجراء مشاورات في القضية. ورفع الدعوى مراسل يميني لصحيفة "تاجس شبيجل" وطالب فيها جهاز (بي إن دي) بمعلومات عن محادثات سرية أجراها مع صحفيين آخرين بدعوة من الجهاز. ويسعى مقدم الدعوى، يوست مولر-نويهوف إلى معرفة أين ومتى كانت هذه اللقاءات وما الذي دار الحديث عنه خلالها. كان الجهاز قد رفض مطلب الصحفي بالكامل في بداية الأمر وأعقب ذلك رفع مولر-نويهوف دعوى مستندا إلى حقه الصحفي في الحصول على معلومات. وخلال المداولات الشفهية، استجاب الجهاز لمطلبين على الأقل من مطالب الصحفي إذ أنه ذكر عدد وتاريخ ومكان هذه اللقاءات التي يجري فيها نقاش حول ملابسات حدث ما. وستبت المحكمة فيما إذا كان يتعين على الجهاز أن يعطي معلومات عن محتويات هذه المحادثات ولأي وسائل إعلام.


قراءة الخبر من المصدر