قد يتعرض الشخص لإصابة بسيطة أو صدمة بشيء قاس سبب له تورما في الكاحل أو القدمين، وحينما تكون هذه الحالة شديدة يجب التوجه للطبيب، لكن في بعض الحالات تكون الإصابة بسيطة ويمكن علاجها في المنزل. ويعتبر رفع القدمين أحد العلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف تورم الكاحلين والقدمين، وفقا لتقرير نشره موقع "ستيب تو هيلث" وترجمته "عربي21". وأشار التقرير إلى أنه قبل تحديد نوع العلاج الذي تحتاجه لتخفيف تورم كاحليك وقدميك، من المهم أولا تحديد السبب. هل له علاقة بالأربطة؟ هل أنت غير قادر على التحرك بشكل صحيح؟ إذا كان الأمر كذلك، يجب عليك استشارة الطبيب، ولهذا أولا، يجب عليك تحديد مدى حدة الأعراض قبل تجربة إحدى العلاجات التقليدية لتخفيف تورم كاحليك وقدميك، وإذا كان هناك تورم من النوع الذي يحدث نتيجة لوقوفك بالوضعية نفسها لفترة من الوقت، فستكون بعض التمارين البسيطة والرعاية الأساسية كافية. ويضيف التقرير، ولكن إذا كانت الأعراض مستمرة أو كنت تعاني من ألم وتسبب في حدوث كدمات وصعوبات في المشي، يجب عليك استشارة الطبيب حتى يتمكن من وصف العلاج المناسب، وذلك بعد أن يقوم بعمل الفحص البدني والأشعة السينية. وشرح التقرير بعض العلاجات المنزلية لتخفيف وعلاج تورم الكاحلين والقدمين، وهي كما يلي:رفع الساقين إذا كان عملك يقتضي منك الوقوف لفترات طويلة، مما يسبب لك تورما في الكاحلين، فما عليك سوى رفع ساقيك ليكونا أعلى من القلب، هذا التمرين سوف يخفف من التورم، أيضا يُسهم في التخلص من تراكم السوائل الزائدة في الجسم، وينشط الدورة الدموية ويسهل عودة الدم من الأطراف إلى القلب ومن ثم تقليل التورم.الطريقة استلق على سطح مريح، مثل السرير وارفع ساقيك في اتجاه السقف، وأبقها مرتفعة لمدة 10 إلى 15 دقيقة ثم أنزلها.التمارين المعتدلة ممارسة الرياضة البدنية المعتدلة لها آثار علاجية على الآفات التي تؤدي إلى تورم في الكاحل، وفي الواقع إنها واحدة من أفضل النشاطات التي يمكن أن تقوم بها، لأنها ستعيد تنشيط الدورة الدموية، كما أنها ستمنع احتباس السوائل. وتنصح منظمة الصحة العالمية (WHO) بأن تقوم على الأقل بساعتين من النشاط المعتدل في الأسبوع.الطريقة أولا استشر طبيبا أو أخصائيا في العلاج الطبيعي حول التمارين التي من شأنها أن تساعد حالتك على أفضل وجه، وإذا كنت تعاني من إصابة في الكاحل، تجنب التدريب المتواتر عالي الكثافة حتى تلتئم إصابتك، واختر النشاط المعتدل مثل المشي والسباحة، كما يمكنك أيضا ممارسة تمرين التمدد.الاستراحة على الرغم من أن التمرين المعتدل يساعد في تخفيف تورم الكاحلين، إلا أنه يصح أيضا الاستراحة لبعض الوقت عبر تخفيف حركتك لبضعة أيام وتقليل الوقوف على قدميك، فالاستراحة تقلل من الضغط الذي يضعه جسمك على كاحليك، كما أنها تساهم في استرخاء العضلات ويشجع على استعادة الأنسجة المصابة. إذا عانيت مؤخرا من إصابة أو التواء في الكاحل، فاسترح لمدة يومين أو 3 أيام.وضع الثلج يمكن أن يكون تطبيق عبوات الثلج مفيدا جدا لعلاج الكاحلين المتورمتين، حيث إن درجة الحرارة الباردة لها تأثير علاجي جيد، لأنها تقلل من مستويات الالتهاب، وتطبيق الثلج من خلال التدليك سيعجل بتخفيف الآلام ويقلل أيضا من الكدمات وتشنجات العضلات.الطريقة ضع عدة مكعبات ثلج في كيس، أو لفها في قطعة قماش نظيفة، ثم قم بتدليك كاحليك برفق بها، استمر في فعل ذلك حتى تشعر بالخدر، ثم استرح لمدة ساعتين إلى أربع ساعات، وكرر التدليك بالثلج بعد ذلك. قم بهذا العلاج في ثلاثة أو أربعة أيام حتى يصبح التورم تحت السيطرة.ضمادة الكاحل يعد تضميد الكاحل المتأثر مكملا جيدا للعلاجات الأخرى لتقليل التورم والكدمات، قبل القيام بذلك يمكنك تدليك المنطقة المصابة بمراهم أو زيوت مضادة للالتهابات، يمكنك استخدام الضمادة لمدة يومين أو أكثر، وهذا الأمر يتوقف على شدة التورم. اشتر ضمادة مخصصة للكاحل من الصيدلية ثم ضعها حول الجزء الخارجي من الكاحل المتورم، ثم لفها بالشاش مع التأكد من أنها ليست ضيقة للغاية، أيضا تأكد من أن الضمادة لا تقلل تدفق الدم؛ لأن ذلك سيزيد من حدة التورم. لكن عليك فك الضمادة ليلا، فبقاؤها على كاحليك طوال الليل قد يسبب حجب تدفق الدم تماما في القدم، ويمكن أن يسبب موت النسيج. وختم الموقع تقريره بالإشارة إلى ضرورة بذل الجهد لتحسين النظام الغذائي عبر تجنب الإفراط في تناول الملح، فهو يبطئ أي علاج لأنه يزيد من احتباس السوائل، وأيضا يجب شرب الكثير من الماء وتجنب الكحوليات والتبغ قدر الإمكان.


قراءة الخبر من المصدر