قال عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، أن ” حزب “الحمامة” سيتبنى في المرحلة المقبلة خطابا جديدا سيكون بديلا لما هو موجود في الساحة، مشيرا أن “مبدأ “أغراس أغراس” أي المعقول هي المنهجية التي سيتم السير عليها داخل الحزب وخارجه”. وكشف أخنوش، في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر الوطني السادس لحزب “الحمامة”، المنعقد بمدينة الجديدة، أن “حزب استطاع خلال 5 أشهر الماضية، أن يحصل على 65 ألف انخراط جديد، معتبرا أن “هذا الإنجاز هو ثمرة للعمل الدؤوب والمكثف الذي قام به على رأس الحزب منذ أن وصل لرئاسة الأحرار أواخر يوم 29 أكتوبر من السنة الماضية”. وأوضح أخنوش في كلمته، أنه “حاول إعادة ترتيب جميع هياكل الحزب، وهو ما مكنه من عقد 82 مؤتمرا إقليميا وإحداث منظمات موازية كالشباب والنساء، مشيرا أن الحزب يراهن خلال مرحلة ما بعد المؤتمر على مسار جديد، ورفع وثيرة العمل، لخلق عقيدة جديدة للحزب ستكون ديمقراطية اجتماعية. أما على المستوى الحكومي قال أخنوش، أمام حشد من أعضاء الحزب، وبحضور رئيس الحكومة سعد العثماني،  “إننا حرصنا على إنجاز حكومة كفاءات تواصل الأوراش المفتوحة التي فتحها الملك محمد السادس، ونعتز بالتحالف مع الأحزاب الشريفة والصديقة”. جدير بالذكر،  أن رئيس الحكومة سعد العثماني كان على رأس من حضروا افتتاح مؤتمر حزب “الحمامة”،  إلى جانب عدد كبير من الشخصيات الحزبية والإقتصادية .


قراءة الخبر من المصدر