توقعت منظمة "أوبك" انخفاض الطلب العالمي على خامها في العام المقبل، مع تباطؤ نمو الاستهلاك وضخ منافسيها المزيد من الإمدادات، بما يشير إلى عودة الفائض في السوق، رغم الاتفاق الذي قادته المنظمة لكبح الإمدادات.   وفي أول توقعاتها لعام 2019، ضمن تقريرها الشهري الذي أصدرته أمس الأربعاء، قالت منظمة البلدان المصدرة للبترول إن العالم سيحتاج 32.18 مليون برميل يوميا من الخام من دولها الأعضاء العام القادم، البالغ عددهم 15 عضوا، بانخفاض 760 ألف برميل يوميا عن العام الحالي.   وذكرت أوبك أن إنتاجها النفطي في حزيران/ يونيو ارتفع إلى 32.33 مليون برميل يوميا، بما يفوق توقعات الطلب. وضخت السعودية المزيد من النفط في ضوء مراعاتها لدعوات الولايات المتحدة وغيرها من المستهلكين إلى تعويض النقص في إمدادات بلدان أخرى، وتهدئة الأسعار الآخذة في الصعود.   وفي سوق النفط، هبط خام "برنت" أكثر من دولار خلال الجلسة، بعدما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم تجارية جديدة على الصين.   وأدى التهديد بفرض رسوم على سلع صينية أخرى بقيمة 200 مليار دولار إلى انخفاض أسعار السلع الأولية وأسواق الأسهم، مع تصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.   ونزلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 65 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 78.21 دولار للبرميل، بعدما هبط إلى 77.60 دولار للبرميل.   وتراجع الخام الأمريكي 43 سنتا أو 0.6 بالمئة إلى 73.68 دولار للبرميل.


قراءة الخبر من المصدر