أثنى سفير هولندا في الكويت فرانس بوتايت على مبادرة مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الكويتية لتنظيم المنتدى العالمي لثقافة السلام في مدينة لاهاي الهولندية اليوم الخميس والذي من شأنه ان يحفز ثقافة السلام في العالم. وقال السفير بوتايت، في مقال نشر في بوابة أخبار «تايمز كويت» أمس الأربعاء، ان «الفنانين والكتاب والموسيقيين والعلماء يشكلون مجتمعا عالميا يفوق الحدود والعقليات المحلية وغالبا ما يأخذون زمام المبادرة في إرشادنا إلى طريق السلام». ولفت إلى أن دراسة الثقافة الإسلامية والعربية ازدهرت في هولندا منذ قرون من الزمن فقد كان التجار الهولنديون يقطعون البحار ويحرصون على التعلم من الثقافات الاخرى. وتابع «لذلك أصبحت مدينة ليدن الهولندية الشريك الطبيعي لمؤسسة البابطين في تحفيز دراسة الوطن العربي». وعن اختيار رئيس مؤسسة البابطين د.عبدالعزيز البابطين قصر السلام بمحكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي مقرا لعقد المنتدى قال السفير بوتايت ان «اختيار هذا القصر التاريخي كمكان لعقد مؤتمر عالمي يحفز على تعليم السلام ويركز على حماية التراث الثقافي في أوقات الحروب». ويشارك نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي السابق الشيخ د.محمد صباح السالم في الجلسة الثانية من المنتدى العالمي لثقافة السلام والتي تعقد بعنوان «حماية التراث الثقافي ـ العراق واليمن». ويشارك في جلسات المؤتمر من الكويت كذلك وزير التربية والتعليم العالي د.حامد العازمي. وتنظم مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية الكويتية المنتدى العالمي لثقافة السلام في قصر السلام بمحكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي الهولندية بالشراكة مع معهد السلام الدولي ومقره مدينة نيويورك وجامعة ليدن الهولندية ومنظمة الصليب الأحمر الدولية ومؤسسة كارنيغي للسلام الدولي وقصر السلام في هولندا. ومن المقرر ان يشارك في المؤتمر الذي يستمر يوما واحدا شخصيات سياسية وأكاديمية وثقافية من مختلف أنحاء العالم لمناقشة عدة موضوعات بينها «تدريس ثقافة السلام» و«حماية التراث الثقافي العالمي».


قراءة الخبر من المصدر