ياسين أوشن الخميس 13 يونيو 2019 - 04:40 في خطوة استطابتها الساكنة، صادق المجلس الإقليمي لميدلت، على إحداث ملحقة جامعية (كلية الحقوق) بالإقليم. وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الملحقة الجامعية بميدلت ستتفتح أبوابها ابتداء من الموسم الجامعي المقبل، إذ سيتم تجهيز مدرسة فاطمة الفهرية المحاذية للمستشفى "القديم"، واتخاذها مقرا مؤقتا للنواة الجامعية، إلى حين اقتناء بقعة أرضية لبناء المقر الرئيسي. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع عبارة عن اتفاقية شراكة ما بين كل من عمالة إقليم ميدلت، وجامعة مولاي إسماعيل، والمجلس الإقليمي لميدلت، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة درعة تافيلالت، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية، والكلية المتعددة التخصصات بالراشيدية، والمجلس الجماعي لميدلت. ومن جهتهم، رحب فاعلون وحقوقيون وطلبة بالفكرة، معبرين عن سعاتهم بهذه الخطوة، لرد الاعتبار لإقليم ميدلت، وتجيب المقبلين على الجامعة التنقل لمسافات لاستكمال الدراسة الجامعية، سواء بمكناس أو الراشيدية.


قراءة الخبر من المصدر