الخرطوم 12 يونيو 2019- استدعت وزارة الخارجية السودانية الأربعاء السفير البريطاني عرفان صديق وأبلغته الاحتجاج حيال تصريحاته التي ظل يدلي بها منذ ابريل الماضي متناولا تطورات الأوضاع في البلاد. سفير المملكة المتحدة لدى السودان عرفان صديق وطبقا للمتحدث باسم الخارجية بابكر الصديق فإن الوكيل المساعد للشؤون السياسية بالإنابة عمر دهب فضل استدعى السفير البريطاني " للإعراب عن انشغالات وتحفظات السودان تجاه تصريحات السيد عرفان ومواقفه غير المتوازنة تجاه التطورات والأحداث الحالية في البلاد والتي ظلت على هذا النحو منذ أبريل الماضي". وقال الصديق لوكالة السودان للأنباء إن الوكيل المساعد نوه خلال اللقاء إلى التغريدات المتكررة للسفير على "تويتر" ومحتواها المتعارض مع الأعراف الدبلوماسية الراسخة ومبادئ سيادة الدول المتساوية. وأطلق الدبلوماسي البريطاني على مدى الشهرين الماضيين تغريدات عديدة دان خلالها فض اعتصام القيادة العامة وشدد على ضرورة تسريع تسليم السلطة لقيادة مدنية كما وجه انتقادات لاعتقال السلطات قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال، وترحيلهم قسرا الى جنوب السودان، واصفا الخطوة بأنها "غير مقبولة". وأشار وكيل وزارة الخارجية السودانية بصفة خاصة لدى لقائه عرفان إلى "الوقائع المبتورة التي أوردها السفير البريطاني عن ملابسات فض الاعتصام والتي تبنتها وزارة الخارجية البريطانية". وأفاد انها غضت الطرف عن حقيقة إعلان المجلس العسكري الانتقالي استعداده للتفاوض دون أية شروط مسبقة. وقال المتحدث إن الوكيل المساعد نبه خلال الاستدعاء إلى ضرورة العمل سوياً لمراعاة المصالح الاستراتيجية المشتركة بين البلدين والتي تشمل على سبيل المثال مجابهة الإتجار بالبشر، الهجرة غير الشرعية، التطرف العنيف والإرهاب الدوليين. يشار الى أن الخارجية البريطانية استدعت في السادس من يونيو الجاري السفير السوداني لدى لندن وابلغته تنديدها بالعنف الشديد الذي صاحب عملية فض المعتصمين السلميين بمحيط قيادة الجيش في الثالث من هذا الشهر.


قراءة الخبر من المصدر