الخرطوم 12 سبتمبر 2019 - أعلنت ولاية النيل الأزرق، جنوب شرقي السودان، عن تسجيل حالتي وفاة جديدتين جرَّاء الإصابة بـالإسهال المائي الحاد. (المؤتمر السوداني) وزع قصاصات على المواطنين للتوعية بمخاطر (الكوليرا) - ارشيف وذكر التقرير اليومي لغرفة الطوارئ، تلقته "سودان تربيون"، أن "حالة مصابة بالمرض، توفيت داخل عنبر العزل الطبي بمدينة الدمازين بعد دخولها بـ 25 ساعة". ونوَّه إلى حدوث حالة الوفاة الثانية، بمدينة الروصيرص بعد دخولها للعزل الطبي بــ 9 ساعات". وأشار التقرير، إلى دخول 9 حالات جديدة للعزل الطبي، ليصبح العدد الكلي 17، منها 12 حالة إصابة بمدينة الروصيرص و3 أصابات بمدينة "الدمازين" و2 بمنطقة "ود الماحي" بولاية النيل الأزرق. وشدد على أن "أعداد المصابين في ازدياد يومي مما يتطلب تكثيف الجهود وإدخال آليات تواكب الموقف". وأعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء تسجيل 41 حالة يشتبه إصابتها بالكوليرا في ولاية النيل الأزرق. وسبق أن أعلنت وزارة الصحة السودانية، الثلاثاء إبلاغها منظمة الصحة العالمية، رسميا، بوجود 4 حالات إصابة بمرض الكوليرا بولاية النيل الأزرق. كما أعلنت، وفاة 3 أشخاص وإصابة 37 بالإسهال المائي بالولاية الحدودية مع إثيوبيا. وأعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان، بقيادة مالك عقار، السبت الماضي، ولاية النيل الأزرق منطقة كوارث طبيعية جراء السيول والأمطار. ودعت الحركة المنظمات المحلية والإقليمية والدولية، إلى الإسراع في "مد يد العون وإيصال المساعدات لإنقاذ المتضررين من الأطفال والنساء وكبار السن".


قراءة الخبر من المصدر