أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) أمس الأربعاء تجميد كل تنقلات العسكريين الأميركيين حول العالم لمدة شهرين، باستثناء عملية الانسحاب من أفغانستان، في مسعى للحد من انتشار فيروس كورونا بين صفوف الجيش. وقال وزير الدفاع مارك إسبر -في مقابلة لوكالة رويترز- إنه أصدر أمرا بمنع التنقل يقضي بإيقاف جميع أشكال السفر والتنقل لما يصل إلى 60 يوما، وذلك ينطبق على جميع القوات الأميركية والمدنيين من عائلاتهم، مع وجود بعض الاستثناءات. وأضاف أن "الإجراء يأتي للتأكد من أننا لن ندخل الفيروس إلى الوطن أو إصابة آخرين، ولضمان أننا لن ننشره بين أفراد الجيش".


قراءة الخبر من المصدر