نفذت القوات الجوية عددًا من العروض الجوية في سماء مصر عكست مستوى الكفاءة والتدريب الراقي الذي يتمتع به نسور الجو، في إطار احتفال القوات الجوية بالعيد التاسع والثمانين لإنشائها. وأكد الفريق محمد عباس حلمي قائد القوات الجوية أن القوات الجوية ماضية في طريقها نحو التطوير والتحديث المستمر، وذلك وفقًا لأحدث النظم القتالية العالمية لتكون دائمًا على استعداد تام للدفاع عن سماء مصر، وهنأ رجال القوات الجوية من مختلف تخصصاتهم بعيد القوات الجوية والذي يوافق ذكرى يوم الرابع عشر من أكتوبر لعام 1973، والذي سطر فيه رجال القوات الجوية واحدة من أهم الملاحم البطولية المعروفة (بمعركة المنصورة). وأشار إلى أن القوات الجوية تمتلك قدرات قتالية هائلة ومتنوعة وتضم أحدث الطائرات مختلفة الطرازات والمزودة بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الطائرات، بما يضمن لها التفوق الكمي والنوعي، ويعزز قدرات القوات المسلحة على تأمين وبسط سيطرتها الجوية على جميع المحاور الاستراتيجية للدولة المصرية. وأكد قائد القوات الجوية على الدعم المستمر الذي توليه القيادة العامة للقوات المسلحة للقوات الجوية لتطوير وتحديث قدراتها خاصة فيما يتعلق بنظم وأساليب القتال الجوي وإتاحة الفرصة لمقاتلي القوات الجوية لتنفيذ العديد من التدريبات والمناورات المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة. وأشار إلى أن رجال القوات الجوية سيظلون مقتدين برجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه من شُهَدَائِنا الأَبرَار الذين قدموا أغلى ما لديهم في سبيل الله لتحيا مِصر آمنة مستقرة في عِزة وإباء أبد الدهر، محافظين على أعلى درجات الاستعداد القتالي لتنفيذ مهامهم التي تسند إليهم بكفاءة واقتدار لتصون وتحمى مقدرات الوطن.


قراءة الخبر من المصدر