أفاد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، بأن إجمالي المساحة الجاري العمل عليها لتحويلها إلى غابات في محافظات الجمهورية، بلغت حوالي 17 ألف فدان مقسمة على 27 غابة في 8 محافظات؛ موضحا أن محافظة قنا استحوذت وحدها على 10 غابات منها، تلتها محافظة سوهاج وأسيوط بنحو 6 و4 غابات لكل منهما على التوالي. جاء ذلك في التقرير الذى أصدره مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، تقريرا معلوماتيا تحت عنوان "حالة الغابات والأخشاب عالميا.. حقائق وأرقام"، مستعرضا خلاله حالة الغابات في مصر وحول العالم، والتجارة العالمية للأخشاب ومصنوعاتها، ووضع الغابات الشجرية في مصر. وأوضح أن محافظة أسوان استحوذت على أكبر المساحات المزروعة بالغابات على مستوى الجمهورية بنحو 2185 فدانًا؛ حيث شكلت مساحة غابة "بلانة" وحدها نحو 1235 فدانًا، تلتها محافظة سوهاج بنحو 2000 فدان، ثم محافظة الأقصر، حيث شكلت مساحة الغابات المزروعة نحو 1700 فدان. وأضاف أن غابة سرابيوم في محافظة الإسماعيلية تستحوذ على مساحة 500 فدان، يزرع بها 9 أنواع من الأشجار، تمثل شجرة الكافور النسبة الكبرى منها بمساحة بلغت نحو 90 فدانًا وبنسبة 18% من إجمالي المساحة المزروعة، تليها في الأهمية شجرة الكايا وشجرة الكازورينا بمساحة 70 فدانًا لكل منهما وبنسبة 14% من إجمالي المساحة المزروعة. بينما كانت مساحات زراعة الأشجار الزيتية بغابة سرابيوم والتي تتمثل في الجوجوبا والجاتروفا على نحو 30 و25 فدانًا لكل منهما على التوالي بما يمثل 6% و5% لكل منهما على التوالي من إجمالي مساحة غابة سرابيوم. وأشار التقرير إلى أنه وفقًا لتقرير "منظمة الأغذية والزراعة 2020" تبلغ المساحة الإجمالية للغابات 4.06 مليار هكتار، بما يعادل 0.5 هكتار للشخص الواحد، وتغطي الغابات حالياً نسبة 30.8% من مساحة اليابسة في العالم، لافتا إلى أن الغابات ليست موزعة بالتساوي حول العالم، حيث يوجد أكثر من نصف غابات العالم في خمسة بلدن فقط هي (الاتحاد الروسي، والبرازيل، وكندا، والولايات المتحدة الأمريكية، والصين). وبين أن ثلثا الغابات (أي 66%) يقع في عشرة بلدان (الاتحاد الروسي، البرازيل، كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، الصين، استراليا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، إندونيسيا، بيرو، الهند)، كما شهدت الخسارة الصافية من الغابات تراجعًا ملحوظًا منذ عام 1990، منوها بأن إزالة الغابات وتدهورها لا تزال تحدث بمعدلات مقلقة؛ ما يؤدي إلى خسارة فادحة في التنوع البيولوجي. ولفت إلى أن خلال الفترة (2010- 2020)، سجلت أفريقيا أعلى خسارة صافية للغابات، إذ بلغت الخسارة 3.94 مليون هكتار سنويًّا، تليها أمريكا الجنوبية التي سجلت خسارة صافية بنحو 2.60 مليون هكتار سنويًّا، ومنذ عام 1900، زاد معدَّل الخسارة الصافية في أفريقيا، بينما انخفضت هذه الخسارة بشكل كبير في أمريكا الجنوبية، حيث وصلت إلى أقل من النصف منذ عام 2010 مقارنة بالعقود السابقة. وأظهر أن إجمالي الصادرات العالمية من الأخشاب ومصنوعاتها بلغت 134.4 مليار دولار أمريكي عام 2020، بانخفاض بلغ 0.4% مقارنة بعام 2019 الذي بلغ حوالي 135.0 مليار دولار أمريكي، كما بلغ إجمالي الواردات العالمية من الأخشاب ومصنوعاتها حوالي 137.6 مليار دولار أمريكي عام 2020، بانخفاض بلغ 3.9% مقارنة بعام 2019 الذي بلغ حوالي 143.2 مليار دولار أمريكي. وبين أن الصين تعد كبرى الدول المصدرة للأخشاب في العالم، حيث بلغ إجمالي الصادرات الصينية من الأخشاب ومصنوعاتها للعالم عام 2020 حوالي 13.5 مليار دولار، تليها دولة كندا بحوالي 13.4 مليار دولار أمريكي، وتستحوذ كل من الصين وكندا على حوالي 10.0% لكل منهما من إجمالي الصادرات العالمية من الأخشاب ومصنوعاتها عام 2020، بينما تستحوذ ألمانيا على 7.4% من إجمالي صادرات العالم. في حين، تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية كبرى الدول المستوردة للأخشاب في العالم عام 2020؛ حيث بلغ إجمالي وارداتها من الأخشاب عام 2020 حوالي 22.6 مليار دولار أمريكي، تليها الصين بحوالي 20.2 مليار دولار، وبلغت حصة الولايات المتحدة الأمريكية من إجمالي الواردات العالمية من الأخشاب ومصنوعاتها عام 2020 حوالي 16.4%، بينما تستحوذ الصين على 14.7% من إجمالي واردات العالم من الأخشاب ومصنوعاتها.


قراءة الخبر من المصدر