أكد الاعلامي إبراهيم عيسى، أن جماعة الإخوان الإرهابية وضعت خطة ونجحت فيها بشكل كبير من خلال التواجد في جميع أندية مصر ومراكز الشباب من خلال المدربين "مدربي الألعاب" وذلك منذ العقود الماضية. وأضاف عيسى، في تعليق ببرنامج "حديث القاهرة" المذاع عبر قناة "القاهرة والناس"، أن الأهالي سواء الأب أو الأم يفرحون بالمدرب الذي يصطحب أبنائهم إلى الصلاة خلال التدريب، قائلا: "تلاقي الأهالي فرحانين بالمدرب اللي بيصلي بالعيال يخلص التدريب ويصلي.. الأهالي بيفرحوا بمنظر التدين الجميل للعيال، هو أمر لطيف لو حقيقي". وتابع أن مدربي الألعاب كان هدفهم تجنيد الأطفال منذ الصغر، وليس بالضرورة وبالأهمية أن يكون مدرب الرياضة إمام جامع، وليست مهمته ولا مهنته، مؤكدًا أن مراكز الشباب الهدف منها أنها تكون مركز تنوير وثقافة وليس مركزًا دينيًا، مضيفا: "الدين في الجامع وليس في مراكز الشباب".


قراءة الخبر من المصدر