قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن الرسوم الدراسية ليست جديدة ولم تتغير منذ سنوات وهناك استثناءات معروفة للإعفاء من المصروفات الدراسية. وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي مصطفى بكري ببرنامج حقائق وأسرار المذاع على قناة صدى البلد، أن من تنطبق عليه الإعفاءات غير مطالب بدفع أي مبالغ، موضحا أن المصروفات كما هي 305 جنيهات في السنة حتى الصف الرابع الابتدائي، و205 جنيهات من الصف الخامس حتى الإعدادية، والتعليم الفني 205 جنيهات. وأوضح أن المصروفات يتم تقسيمها بنسب لتطوير التعليم وتطوير التكنولوجيا وديوان الوزارة والمديريات والمدارس ويشمل العديد من البنود منها اتحادات الطلاب ويوجد احتياطي استراتيجي بنسبة 10%. وأشار إلى أنه في حال عدم سداد المصروفات لن تستطيع الوزارة تلبية طلبات المدارس والمديريات، وسيتم عمل كتاب دوري لتوضيح التفاصيل، ومنح تسهيلات بإمكانية دفع المصروفات على مرتين في الفصلين الدراسي. وتابع: "يمكن إذا وجد الطالب نفسه ضمن الفئات الـ9 المعفاة يتقدم بطلب للإعفاء أو عمل بحث اجتماعي حال عدم وجوده ضمن الفئات وغير قادر". وذكر أن تسليم الكتب سيكون متاحا لمن دفع المصروفات كاملة أو نصفها أو يقع ضمن الفئات المستثناة وسيتم إبلاغ المدارس بالقرار بعد السماح بدفع نصف المصروفات ونصفها الآخر في الترم الثاني مشيرا إلى أنه لا يمكن السير في العملية الدراسية دون دفع المصروفات ولم يحصل حتى الآن سوى 12% فقط. وأكد شوقي أن العجز في الفصول الدراسية وأعداد المدرسين مرتبط بوجود ميزانية وتوفر درجات وظيفية ونحتاج لـ 300 ألف معلم لسد النقص في المدارس.


قراءة الخبر من المصدر