تختتم غدا الأحد، نسخة غير معتادة لمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب. وأقيم المعرض الذي يمثل ملتقى عالميا هذا العام رقميا على شبكة الإنترنت بصورة شبه كاملة تقريبا بسبب تفشي وباء فيروس كورونا. كان تم وضع برنامج للزائرين المتخصصين منذ البداية في صورة مؤتمرات تتم بالوسائط الرقمية. وتم في سبتمبر الماضي إلغاء العروض داخل القاعات وأيام دخول الجمهور. ويسعى المنظمون لعرض تقييمهم للنسخة الثانية والسبعين من معرض فرانكفورت للكتاب غدا الأحد. وبحلول يوم الجمعة المقبل يكون 148 ألف مستخدمة ومستخدم من 183 دولة استفادوا من العروض الرقمية للمعرض هذا العام. وكان أكثر من 4400 دار نشر وعرض من 103 دول سجلوا مشاركتهم في هذه "النسخة الخاصة" للمعرض. وكان الكثير من الجدل الاجتماعي تم تداوله على شبكة الإنترنت. وعرض العديد من المؤلفين والمؤلفات وكذلك الممثلة أندريا بيتكوفيتش والمغني كامبينو والممثل لارس أيدينجر، كتبا لهم في معرض فرانكفورت هذا العام. وفي ختام المعرض غدا الأحد، يمنح العالم الهندي أمارتيا سين جائزة السلام لاتحاد الناشرين والعاملين بالكتاب الألماني والتي تبلغ قيمتها 25 ألف يورو.


قراءة الخبر من المصدر