قال محمد متولي، مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، إن مشروع الحماية البحرية لقلعة قايتباي يعد أضخم مشروع حماية بحرية لموقع أثري على سواحل الشواطئ المصرية، مشيرا إلى إنجاز 70% من المشروع الذي تنفذه الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ، وبناء على موافقة اللجنة الدائمة بوزارة السياحة والآثار. وأضاف في تصريحات صحفية لـ"الشروق" اليوم الأحد، أن المشروع يتكون من مرسى يخوت، حاجز أمواج، مشاية خرسانية "كوبري" على الطراز المملوكي، ومدة المشروع 20 شهرا. وأوضح أن المشروع أثبت نجاحه حتى الآن حيث حمى قلعة قايتباي من تأثير الأمواج العالية خلال النوة، وتلاحظ ذلك في عدم دخول مياه البحر من شبابيك السراديب الساحلية والتي كانت من أهم عوائق الزيارة قبل تنفيذ مشروع الحماية البحرية للقلعة، مضيفًا أنه كان لها تأثير ضار على الجدران الأثرية بمنطقة السراديب الساحلية.


قراءة الخبر من المصدر