هاي كورة – يخشى جمهور برشلونة أن يحدث تطورا غير محبذا في الانتخابات الرئاسية، يجعل السباق ينتهي لمصلحة المرشح فيكتور فونت وليس خوان لابورتا.يأتي ذلك بعد انسحاب ايميلي روسود من الانتخابات، لينحصر الصراع بين فونت، لابورتا وتوني فريشكا، مع مخاوف كتالونية من إمكانية تشكيل تحالف بين المرشحين لدعم فونت على حساب لابورتا. تصنيفات الخبر :  برشلونة


قراءة الخبر من المصدر