أعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، عن تطلعه لفتح آفاق تعاون جديدة مع تركيا. وقال الشيخ محمد بن زايد الذي زار العاصمة التركية الأربعاء، على حسابه في "تويتر": التقيت اليوم في أنقرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأجرينا مباحثات مثمرة تركزت حول فرص تعزيز علاقاتنا الاقتصادية". التقيت اليوم في أنقرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأجرينا مباحثات مثمرة، تركزت حول فرص تعزيز علاقاتنا الاقتصادية ، نتطلع إلى فتح آفاق جديدة وواعدة للتعاون والعمل المشترك يعود بالخير على البلدين ويحقق مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما إلى التنمية والازدهار. pic.twitter.com/ZkPFo3AQLj — محمد بن زايد (@MohamedBinZayed) November 24, 2021 وأضاف ولي عهد أبوظبي: "نتطلع إلى فتح آفاق جديدة وواعدة للتعاون والعمل المشترك يعود بالخير على البلدين ويحقق مصالحهما المتبادلة وتطلعاتهما إلى التنمية والازدهار". وفي وقت سابق من الأربعاء، بحث الشيخ محمد بن زايد مع أردوغان العلاقات الثنائية وسبل فتح آفاق جديدة للتعاون والعمل المشترك بين البلدين، في جميع المجالات التي تخدم مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى مجمل القضايا والتطورات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وفقا لوكالة أنباء الإمارات (وام). وأعرب الشيخ محمد بن زايد عن سعادته بزيارة تركيا ولقائه أردوغان، واستعرض معه فرص التعاون خاصة في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والتنموية، وغيرها من المجالات التي تدفع عملية التنمية والتقدم في البلدين. كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن عدد من القضايا والتطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، مؤكدين أهمية تعزيز ركائز الأمن والسلام والاستقرار التي تشكل القاعدة الأساسية لانطلاق التنمية والبناء، والمضي نحو المستقبل المزدهر الذي تتطلع إليه شعوب المنطقة.


قراءة الخبر من المصدر