هاي كورة _ رباعية في ستامفورد بريدج، هي بالتأكيد ليلة سوداء عاشها كل عشاق فريق يوفنتوس الإيطالي يوم الثلاثاء الماضي بالعاصمة الإنجليزية لندن في إطار بطولة دوري أبطال أوروبا.تشيلسي لم يثأر فحسب من اليوفي، ولكنه أهانه أمام العالم بأكمله بهذه النتيجة التي اعتبرها البعض فضيحة كبرى في حق عملاق كرة القدم الإيطالية.فريق السيدة العجوز يجب أن يعيد حساباته قبل فوات الأوان، والمدرب ماسيميليانو أليغري هو المسؤول عن إعادة تنظيم بيت يوفنتوس، لأن هذا المستوى لن يؤهل كبير إيطاليا لتخطي حتى الدور ثمن النهائي. googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-1466435522766-6'); });تصنيفات الخبر :  تشيلسي • دوري أبطال أوروبا • ماسيميليانو أليغري • يوفنتوس


قراءة الخبر من المصدر