أعلن الحزب الجمهوري التونسي، أمس الإثنين، في تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عن إيقاف عدد من أعضائه، بسبب “هاشتاغ” طالبوا فيه بإطلاق سراح أمينهم العام الذي تم إيقافه الأسبوع الماضي. وكشف الحزب الجمهوري في ذات التدوينة، أن الأمر يتعلق بوسام الصغير وبثينة خليفي وأسامة غلام، مشيرا إلى أنه تم إيقافهم واقتيادهم لمركز الشرطة النصر 1. وأوضح الحزب المذكور، أن عملية الإيقاف جاءت على خلفية “هاشتاغ” يدعو إلى إطلاق سراح الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي. وتواصل القوات الأمنية التونسية حملة الإيقافات في صفوف النشطاء السياسيين والحقوقيين والنقابيين والصحافيين الرافضين لسياسة الرئيس المنقلب على الدستور والمستولي على مؤسسات البلاد، قيس سعيّد.


قراءة الخبر من المصدر