وأبرز محافظ الصالون زوبير والي في تصريح لوأج أن هذه الطبعة التي دامت خمسة أيام شهدت إقبال كبير للمهنيين الذي ناهز ال 12 ألف زائر مع تطبيق بروتوكول صحي بالنسبة للمشاركين والزوار للوقاية من فيروس كورونا بما في ذلك إجبارية وضع الأقنعة الواقية والتباعد الاجتماعي وتوفير وسائل التعقيم وغيرها.وقد تم خلال هذه التظاهرة ربط اتصالات تجارية بين متعاملين اقتصاديين جزائريين وأخرين أجانب متواجدين بالجزائر في مجال العقار والسكن من خلاللقاءات ثنائية بهدف تشجيع  الشراكة وذلك بمبادرة من غرفة التجارة والصناعة لناحية وهران, كما أشير إليه.وأضاف أن وكالة "أس بي ايفنتس كوم كومباني" الجهة المنظمة لهذا الصالون أبرمت اتفاقيتين مع كل من الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين ونادي المقاولين والصناعيين لمتيجة قصد المشاركة في مختلف التظاهرات ولربط العلاقات بين المتعاملين الاقتصاديين لغرب الوطن ونظرائهم بالبليدة , يضيف السيد والي.للتذكير فقد شارك في هذا الموعد الاقتصادي زهاء 80 عارضا يمثلون شركات وطنية متخصصة في العقار والبناء وأخرى أجنبية متواجدة بالجزائر من إسبانيا وتونس وتركيا وإيطاليا وألمانيا والبرتغال، إلى جانب حضور كل من الكونفدرالية الجزائرية لأرباب العمل المواطنين ونادي المقاولين والصناعيين لمتيجة واتحاد المقاولين الجزائريين والبعثة التجارية لسفارة تونس في الجزائر وغيرهم.كما تم تقديم بالمناسبة أيضا محاضرات حول قطاع البناء والإسكان والطاقات المتجددة في الجزائر.


قراءة الخبر من المصدر