وأوضح ذات المصدر أن الجزائر ستكون ممثلة في هذا الحدث بوفد مكون من مديرة مكافحة التصحر والسد الأخضر والجهة المختصة لاتفاقية الأمم المتحدة حول مكافحة التصحر, صليحة فرطاس والمديرة الفرعية بالمديرة العامة للغابات صليحة جرورو بحضور المكلف بمهمة بسفارة الجزائر بإثيوبيا جمال سعيداني.ويهدف الاجتماع أساسا إلى توسيع وتسهيل التشاور حول وضع مختلف المشاريع والخطط السنوية والاستراتيجيات.وتتيح أيضا دراسة الواقع الراهن لتنفيذ استراتيجية اللجنة المديرة وفرصها وتحدياتها وتهديداتها وضعفها وكذا إعطاء توجيه عام للنشاطات الواجب الشروع فيها في 2022.وفي هذا الإطار, تم وضع برنامج "ثري" من طرف المشاركين حيث يرتقب إطلاق مبادرة وطنية على المستوى الافريقي حول تهيئة السد الأخضر الذي أطلق رسميا على المستوى المحلي في 17 يونيو 2021.يذكر أن اللجنة المديرة تعد مبادرة افريقية أطلقت سنة 2007 وترمي إلى رفع تحديات التصحر.


قراءة الخبر من المصدر