شاشة نيوز -  قالت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة غادة فتحي والي، إنه في كل 11 دقيقة تتعرض امرأة أو فتاة للقتل على يد أحد أفراد أسرتها. ولفتت والي في بيان نشرته، اليوم الخميس، بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة، إلى تراجع حقوق المرأة بسبب العنف الأسري المتزايد ووباء كورونا. وأفادت أن 47 ألف امرأة و فتاة قتلن على أيدي أزواجهن أو أحد أقاربهن عام 2020، بحسب تقرير نشره مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. وأكدت أن خُمس حالات قتل النساء في العالم سببها العنف الأسري. وأشارت أن 58 % من ضحايا العنف الأسري هم من النساء والفتيات. ودعت والي الدول الأعضاء إلى التعاون في تنفيذ تدابير حماية فعالة لمنع العنف القائم على الجريمة الاجتماعية. $(function(){ if(isMobile){ var totalParagraphs = Math.ceil($('.page-content .content > p').length / 2); $('#js-google-mobile-only').css('display','block'); $('.page-content .content > p:nth-child('+totalParagraphs+')').after( $('#js-google-mobile-only')); return; var _gAds_4258457455_Blue = '

' + '' + ''; $('#js-google-mobile-only').append(_gAds_4258457455_Blue); $('.page-content .content > p:nth-child('+totalParagraphs+')').after( _gAds_4258457455_Blue); setTimeout(function(){ (adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({}); },500); }else{ $('.only-mobile-banner').remove(); } });


قراءة الخبر من المصدر